اليوفي يسعى لحسم اللقب أمام بولونيا
اليوفي يسعى لحسم اللقب أمام بولونيا

تشهد المرحلة الـ36 من الدوري الايطالي للساحرة المستديرة عودة للتركيز الكامل على الصراع المحلي بعد خروج روما من نصف نهائي دوري أبطال اوروبا، في حين يملك يوفنتوس فرصة للتتويج الأحد للمرة السابعة تواليا.

وكان روما آخر ممثلي إيطاليا في المسابقات الاوروبية للموسم الحالي، قد خرج الأربعاء من نصف نهائي دوري الأبطال على يد ليفربول الإنجليزي بمجموع المباراتين (الذهاب 2-5 في لندن، والإياب 4-2 في روما).

ويملك يوفنتوس المتصدر (88 نقطة) فرصة أولى لاعتلاء منصة التتويج للمرة السابعة على التوالي، وإضافة لقب جديد إلى سلسلته الرائعة، لكن الأمر لا يتعلق به لوحده عندما يَحْتَفِي السبت في تَدُشِّينَ المرحلة بولونيا، وإنما يبقى مصيره معلقا بنتيجة مباراة مطارده نابولي المتخلف عنه بفارق أربع نقاط مع ضيفه تورينو غدا الأحد.

ويحتاج فريق "السيدة العجوز" بقيادة المدرب ماسيميلينو اليغري إلى الأنتصار على بولونيا، وخسارة نابولي أمام تورينو ليضمن اللقب السابع قبل مرحلتين من نهاية البطولة.

وكانت المرحلة الـ 35 صعبة على الفريقين، لكن يوفنتوس خرج فائزا في اللحظة النهائية على مضيفه إنتر ميلان 3-2، فيما سقط نابولي سقوطا كبيرا على أرض فيورنتينا صفر-3.

لكن فريق ماوريتسيو ساري يملك وسائل تحقيق الأنتصار على القطب الثاني في مدينة تورينو وإطالة الإثارة أسبوعا آخر حتى المرحلة الـ37 قبل النهائية.

ضمن يوفنتوس ونابولي البطاقتين الأوليين إلى Champions League الموسم القادم، ويبقى الرهان على البطاقتين الأخيرتين مع رغبة واضحة لروما الثالث (70 نقطة) بالعودة إلى المسابقة الأوروبية الأهم.

ويحل روما ضيفا على كالياري السادس عشر الأحد في آخر مباريات المرحلة، ويبدو مصمما على تكريس نفسه لاعبا أساسيا ودائما في دوري الأبطال.

وعكس تصريح المدافع فيديريكو فاتسيو بعد صافرة نهاية مباراة الإياب مع ليفربول هذا التصميم، حيث ذكــر "علينا أن نكرس الاستمرارية في السنوات الْقَادِمَـةُ. علينا التفكير في الموسم القادم والاستفادة من الأخطاء. هذا يجب ألا يكون سوى بداية، وعلينا الاستمرار على هذا النحو".

لكن روما ليس وحيدا في هذه الحلبة بوجود جاره لاتسيو الرابع والذي يملك نفس الرصيد (70 نقطة)، وهما المرشحان الاوفر حظا لحجز المقعدين الاخريين بعد ان وسعا الى اربع نقاط الفارق مع انتر ميلان.

ويخوض لاتسيو مباراة صعبة مع ضيفه اتالانتا السادس (58 نقطة) الباحث عن مقعد في الدوري الأوروبي (يوروبا ليغ)، فيما يحل إنتر ميلان ضيفا على أودينيزي الرابع عشر.

ويتأهل فريقان مباشرة إلى الدوري الأوروبي: بطل مسابقة الكأس المحلية وصاحب المركز الخامس في الدوري، وإذا كان بطل الكأس من بين الأربعة الأوائل في الدوري يحل محله صاحب المركز السادس.

وفي الحالة النهائية، يلعب صاحب المركز السابع في اثنين من الأدوار التأهيلية للمسابقة الأوروبية الثانية.

وانحصر لقب بطل الكأس بين يوفنتوس وميلان اللذين يخوضان النهائي الأربعاء القادم على الملعب الاولمبي في روما.

يبدو ميلان في خطر، لكنه لم يفقد حتى الآن حظوظه بالمشاركة الأوروبية المباشرة إذا اِنْتَصَرَ على يوفنتوس في نهائي الكأس، أو غير المباشرة إذا فَقَدَ مع الاحتفاظ بالمركز السابع حتى نهاية الدوري.

وكان ميلان فَقَدَ صفر-1 في نهائي الكأس سَنَة 2016 أمام يوفنتوس الذي توج باللقب أضا في 2015 و2017 على حساب لاتسيو 2-1 و2-صفر على التوالي.

وتبدو الفرصة مواتية لميلان في هذه المرحلة للتمسك بالمركز السابع على الأقل حيث يَحْتَفِي السبت هيلاس فيرونا التاسع عشر قبل الأخير والذي سيعود بالتأكيد إلى الدرجة الثانية في حال الخسارة.

ويأتي الخطر على ميلان بشكل خاص من سمبدوريا الثامن الذي يتخلف عنه بفارق ثلاث نقطة قبل إِجْتِماع غد الأحد مع مضيفه ساسوولو الثالث عشر، وفيورنتينا الثامن بنفس الرصيد (54 نقطة) والذي يحل ضيفا على جنوى الحادي عشر.

Your browser does not support the video tag.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع سعودى 365 ، اليوفي يسعى لحسم اللقب أمام بولونيا ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : جريدة الرياض