المملكة تختتم 2017 ببشرى سارة لكافة المقيمين وتعلن وداعا لنظام الكفيل في المملكة وتعلن قرارات سارة ل 12 مليون مقيم في المملكة

ثقفنى 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

ساعات وينتهي سَنَة 2017 ويبدأ سَنَة 2018 بقرارات ينتظرها كافة المقيمين في المملكة ويأملون الإعلان عن قرارت سارة تسر خاطرهم في بداية العام وينتظرون قرار طال إنتظاره يتضمن وداعا لنظام الكفيل في المملكة بعد أن عانى منه الملايين من المقيمين نتيجة لظلم بعض الكفلاء.

وداعا لنظام الكفيل في المملكة

وأشارت بعض التفاصيل إلى أن الاستماع إلى بشرى محتواها وداعا نظام الكفيل في المملكة بعد أن ملئ هذا العنوان كافة صفحات مواقع التواصل آملين تحقيقه ولكن التحقيق الرسمي سوف يتم الإعلان عنه من أَثناء القنوات الرسمية على الجوازات الريـاض في حالة تطبيقه ولكنه لا يعني أن يتم تحرير سوق العمل نهائيا ولكن سوف يتم إعطاء بعض الحريات للمقيمين في المملكة للعمل بدون كفيل.

خطوات رائعة لإلغاء نظام الكفيل

وفي الوقت ذاته أشارت التفاصيل أن تحقيق حلم تعطيل نظام الكفيل بدأ يظهر على أرض الواقع بعد أن إتخذت المملكة إجراءات رائعة تجاه هذا الأمر بإلغاء الكفيل من بعض المهن كالمهن الإدارية والطبية والهندسية، ولكن سوف يتم وضع شروط محددة لعمل المقيمين بها.

العمل في المهن المسموح بها للمقيمين

وأكدت التفاصيل أن تحقيق حلم وداعا نظام الكفيل الذي يحلم به الجميع في المملكة من المقيمين سوف يسري في حالة إثباته على المهن المسموح بها للعمل في المقيمين بالإضافة إلى إعطاء المقيمين الفرصة لنقل الكفالة بأنفسهم دون الحاجة إلى وجود كفيل من أجل منع تحكم الكفلاء واستغلالهم للوافدين، وتم تحديد بعض المهن التي تسمح للوافدين بنقل الكفالة بأنفسهم دون كفيل وهي :

  • العاملين في مجال التوريدات.
  • العاملين في مجال الورش.
  • العاملين في مجال المقاولات.
  • العاملين في مجال الحرف اليدوية.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع سعودى 365 ، المملكة تختتم 2017 ببشرى سارة لكافة المقيمين وتعلن وداعا لنظام الكفيل في المملكة وتعلن قرارات سارة ل 12 مليون مقيم في المملكة ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

Haifa Alharbi

الكاتب

Haifa Alharbi

هيفاء الحربي طالبة دكتوراة في علوم السياسية من جامعة سوربون ـ فرنسا و صحفية حرة لا اتغاضى مقابل عملي للصحف أي أجور بل أعمل كهواية لتنوير أفكار الشعب العربي واعمل مع بعض الصحف العربية والاوروبية وارسل الخبر العاجل مباشرة وتطوعيا

0 تعليق