مستشفى ظلم يفعِّل اليوم العالمي للدرن.. ويستعرض طرق انتقاله والوقاية من انتشاره

سبق 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

سعودى 365 فعَّل مستشفى ظلم العام اليوم الأحد اليوم العالمي للدرن، الذي يهدف إلى رفع الوعي بما يخلفه وباء السل من آثار صحية واجتماعية واقتصادية مدمرة، ولتكثيف الجهود الرامية إلى إنهاء هذا الوباء العالمي.

ونفَّذت إدارة العلاقات والتوعية الصحية بمستشفى ظلم فعالية توعوية داخل المستشفى، تمثلت في إقامة ركن توعوي، وتوزيع منشورات، وبث رسائل توعوية من أَثناء اللوحات الإعلانية بالمستشفى، هدفت من خلالها إلى التوعية بماهية الدرن، وطرق انتقاله، وأهمية إجراءات الوقاية من المرض.

وبيّن المستشفى في رسائله التوعوية أن الدرن ينتقل عن طريق الرذاذ المتطاير من شخص إلى آخر عند العطس أو السعال أو البصق أو الاحتكاك المباشر، وتنفس الهواء الملوث بالبكتيريا.، مبينًا أنه لا ينتقل عن طريق المصافحة أو مشاركة الطعام والشراب أو استخدام دورات المياه.

واستعرض المستشفى أَثناء الفعالية أعراض المرض، مشيرًا إلى أنها تتمثل في السعال المستمر لثلاثة أسابيع أو أكثر، إضافة إلى خروج دم مع السعال، والشعور بألم في الصدر عند التنفس أو السعال، إضافة إلى فقدان الوزن والشهية، والشعور بالخمول، والإصابة بحمى شديدة والتعرق، خاصة في الليل.

وعدَّد المستشفى الفئات الأكثر عرضة للإصابة بالمرض، وطرق تشخيصه، وطرق الوقاية من انتشاره التي تتمثل في أهمية المكوث في المنزل، أو في غرفة خاصة، وخصوصًا في الأسابيع الأولى من العدوى، وتهوية الغرفة باستمرار، إضافة إلى لزوم تغطية الفم والأنف عند الجديـد والعطس والسعال، وارتداء الكمامة عند التجول أو الوجود مع أشخاص آخرين، وأهمية الحرص على أخذ الدواء في وقته، وبمدته الكاملة، إضافة إلى أخذ لقاح الدرن (BCG) لجميع الأطفال عند الولادة.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع سعودى 365 ، مستشفى ظلم يفعِّل اليوم العالمي للدرن.. ويستعرض طرق انتقاله والوقاية من انتشاره ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

Haifa Alharbi

الكاتب

Haifa Alharbi

هيفاء الحربي طالبة دكتوراة في علوم السياسية من جامعة سوربون ـ فرنسا و صحفية حرة لا اتغاضى مقابل عملي للصحف أي أجور بل أعمل كهواية لتنوير أفكار الشعب العربي واعمل مع بعض الصحف العربية والاوروبية وارسل الخبر العاجل مباشرة وتطوعيا

0 تعليق