أصغر متسابق في مسابقة الأمير سلطان القرآنية: أتمنى الطواف حول الكعبة

سبق 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

سعودى 365 تمنى أصغر متسابق في مسابقة الأمير سلطان بن عبدالعزيز لحفظ القرآن الكريم والسنة النبوية من جمهورية كازاخستان الطالب ييرقانات سيد كاشيموف؛ البالغ من العمر تسعة أعوام ويحفظ عشرة أجزاء؛ الطواف حول الكعبة المشرّفة، وزيارة المسجد النبوي، والسلام على رسول الله -صلى الله عليه وسلم-.

وسأل الله المغفرة والرحمة لمؤسِّس هذه المسابقة الذي لن ينساه بالدعاء دائماً.

جاء ذلك في تصريح خصّ به "سبق"، أَثناء مشاركته في مسابقة الأمير سلطان بن عبدالعزيز لحفظ القرآن الكريم والسنة النبوية لدول آسيان والباسفيك، والمقامة في الوقت الحاليً بجمهورية إندونيسيا، في دورتها الـ ١١ من أَثناء مشاركة ١٨ دولة و١٢٠ متسابقاً.

وذكـر "ييرقانات"؛ إنه يسمع عن المملكة العربية الريـاض وما تحتضنها من الحرمين الشريفين والمشاعر المقدّسة، مشيراً إلى أنه لم تتسن له زيارة المملكة، لكنه رأى ذلك عن طريق التلفاز.

وبين وأظهـــر، أن كل ما يشاهده يزيده شوقاً وحنيناً للبيت الحرام ومسجد رسول الله -عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم-.

وعن مسابقة الأمير سلطان بن عبدالعزيز، ذكــر أصغر مشارك إنه إذا اِنْتَصَرَ سوف يهدي هذا الإنجاز والفوز لوالديه؛ لأنهما مَن علّماه القرآن الكريم، كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ أسهما في الوصول إلى نهائيات هذه المسابقة الدولية التي تضم نخبة من حفظة كتاب الله الكريم يتنافسون في نيل شرف هذه المسابقة.

ورفع الشكر لمؤسسة الأمير سلطان بن عبدالعزيز الخيرية، على تنظيمها المسابقة، كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ رفع الشكر إلى وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، على نشرها واهتمامها بكتاب الله الكريم.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع سعودى 365 ، أصغر متسابق في مسابقة الأمير سلطان القرآنية: أتمنى الطواف حول الكعبة ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

Haifa Alharbi

الكاتب

Haifa Alharbi

هيفاء الحربي طالبة دكتوراة في علوم السياسية من جامعة سوربون ـ فرنسا و صحفية حرة لا اتغاضى مقابل عملي للصحف أي أجور بل أعمل كهواية لتنوير أفكار الشعب العربي واعمل مع بعض الصحف العربية والاوروبية وارسل الخبر العاجل مباشرة وتطوعيا

0 تعليق