قادري لـعكاظ: السعودية درع قوية ضد الإرهاب والتطرف

صحيفة عكاظ 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ
سعودى 365 جمال الدوبحي (كوالالمبور)
أكد وزير الشؤون الدينية الباكستاني نور الحق قادري لـ«عكاظ» أن الريـاض بذلت جهودا جبارة في خدمة الإسلام والمسلمين والاهتمام بقضاياهم في باكستان وفي كل مكان.

وبين وأظهـــر أن نهج الريـاض معروف ولم يتغير، وهو قائم على الوسطية والاعتدال، وسياستها حكيمة وتحملت مسؤولية عظيمة في بناء شراكات دولية وتنسيق الجهود على مستوى عالمي لإيصال رسالة الإسلام السامية، وطوعت إمكاناتها المختلفة في الدفاع عن دين الرحمة أمام التهم الباطلة وتصحيح الصورة المشوهة عن الإسلام، فقدمت برامج ومبادرات كثيرة في تعزيز الحوار وكثفت الاتصال مع النخب العلمية والفكرية من أجل تبادل أفضل الممارسات والخبرات لمكافحة التطرف والإرهاب.

وأشاد قادري بما تشكله الريـاض من درع قوية في وجه كل أشكال والتطرف والعنف في المنطقة وعلى المستوى الدولي.

وعبر قادري عن إعجابه بإستراتيجية رؤية 2030 وسياسة ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، مؤكدا أنها تصنع من مشاريع ومبادرات التواصل الإنساني بين الشعوب «أيقونة التسامح» بما تعززه من تطوير الخطاب الديني وتعزيز منهجية الوسطية والاعتدال والتعايش السلمي وقبول الآخر. وأشاد قادري بعمق العلاقات الأخوية بين القيادتين والشعبين الصديقين في الريـاض وباكستان.

وتطرق إلى حرص الريـاض على إرساء مبادئ الأخوة والتعاون بين فئات المجتمع في باكستان، وأن ذلك يأتي امتدادا لجهودها العالمية في تثبيت الأمن والاستقرار والتنمية والازدهار، إذ تضع ذلك في واجهة اهتماماتها.

وأكد قادري أن القيادة في باكستان حريصه على دعم وتطوير العلاقات الثنائية في مختلف المجالات، موضحا أن ما نشهده في مختلف المراحل من زيارات متبادلة على مختلف المستويات والتنسيق والتعاون البناء بين الجهات الرسمية للقطاعات المختلفة بين البلدين كل ذلك ساهم في كسر الحواجز وتذليل وتجاوز التحديات.

وعبر وزير الشؤون الدينية الباكستاني نور الحق قادري عن سعادته وتفاؤله بالزيارة المرتقبة لولي العهد الأمير محمد بن سلمان، مؤكدا أن ما يحمله ولي العهد من أفكار ملهمة يعزز ويرسخ الروابط بين البلدين بشكل هائل وينقلها إلى آفاق متقدمة.

وكانت ملامح الترحيب الحار برزت في المحافل كافة داخل باكستان، وانعكست على الشوارع التي امتلأت بالعديد من اللوحات، فيما نظم العديد من العلماء والمفكرين والسياسيين الباكستانيين ندوات وبرامج وفعاليات تجسد المحبة الصادقة للقيادة الريـاض، وامتد الترحيب من أَثناء مواقع التواصل الاجتماعي التي أطلقت هاشتاقي «باكستان ترحب بمحمد بن سلمان»، و«محمد بن سلمان انت في قلوبنا».


شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع سعودى 365 ، قادري لـعكاظ: السعودية درع قوية ضد الإرهاب والتطرف ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

مجاهد مهدي رضا

0 تعليق