سرقَا "شاص" بتهديد السلاح ثم "لكزس".. تبادل لإطلاق النار بالدواسر يُسقط الجانييْن

سبق 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

سعودى 365 بَيْنَت وَاِظْهَرْت مصادر مطلعة لـ"سبق"، أن الجهات الأمنية في محافظة وادي الدواسر، تمكنت فجر اليوم من الإطاحة بالجناة المتهمين بسرقة "جيب لكزس" على طريق الرين، و"شاص" جديد تم سرقته من أحد الشركات المشغلة لشركات الاتصال تحت تهديد السلاح في وقت سابق.

وأكدت المصادر، أن الجهات الأمنية في محافظة وادي الدواسر، تلقت بلاغاً من مواطن، أمس، عن المركبة المسروقة وأخرى يُشتبه بها، وانتقلت القوة الأمنية المشكّلة بمتابعة محافظ وادي الدواسر عبدالله بن سليمان المبارك، وبإشراف مدير .. وبعد رصد المركبات وأثناء المتابعة تعرضوا لإطلاق نار من الجناة، وتم الرد عليهم بالمثل مع تضيق الخناق عليهم، وتمكنوا بفضل من الله من القبض على الجناة (شخصين) في وقت قياسي مع ضبط المركبتين المسروقة.

وبيّنت مصادر أمنية لـ"سبق"، أنه نتج عن الحادثة إصابة قائد الدوريات الأمنية بمحافظة وادي الدواسر؛ فيما أصيب أحد الجناة، وكلاهما يحَصَّل العلاج بمستشفيات المحافظة وحالتهما مستقرة.. وستوافيكم "سبق" بتفاصيل أكثر حال توفرها.

من جهته، أوضح المواطن "محمد التليدي" مالك المركبة المسروقة لـ"سبق"، أنه -ولله الحمد- تم العثور على سيارته، بفضل من الله ثم بفضل جهود رجال الأمن الأبطال بمحافظة وادي الدواسر.

يشار إلى أن مواقع التواصل تداولت -الأيام السَّابِقَةُ- مقطع فيديو أظهر تعرض "سطحة" تُقل جيب لكزس، لطلق ناري من قِبَل مجهولين، وإصابة قائدها والاستيلاء على الجيب، على طريق الرين؛ لتكثف بعدها الجهات الأمنية جهودها في عدد من محافظات المنطقة، حتى تم "ضبهم" اليوم شمال محافظة وادي الدواسر.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع سعودى 365 ، سرقَا "شاص" بتهديد السلاح ثم "لكزس".. تبادل لإطلاق النار بالدواسر يُسقط الجانييْن ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

Haifa Alharbi

الكاتب

Haifa Alharbi

هيفاء الحربي طالبة دكتوراة في علوم السياسية من جامعة سوربون ـ فرنسا و صحفية حرة لا اتغاضى مقابل عملي للصحف أي أجور بل أعمل كهواية لتنوير أفكار الشعب العربي واعمل مع بعض الصحف العربية والاوروبية وارسل الخبر العاجل مباشرة وتطوعيا

إخترنا لك

0 تعليق