أطفالنا رسموا بفرحهم معاني الحب والوفاء للوطن وقادته

جريدة الرياض 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

اليمامة: شكراً لكل من حضر

ونعدكم بالمزيد من الفعاليات

الأطفال كان لهم النصيب الأكبر

من النشاطات والجوائز

عاش الأطفال ليالي الفرحة وتسابقت أرواحهم فرحاً واحتفاء بيومنا التاريخي

عاش الأطفال فرحة لا توصف في ليالي فعالية «وطن عز وفخر» التي نظمتها مؤسسة اليمامة الصحفية للاحتفاء بيوم الوطن الـ88، وكانت تلك الليالي بحسب تعبيرات صورهم ونقش أقلامهم على جدار الوطن تعكس أحلى الليالي التي عاشوها في الفعالية واحتضنتها المؤسسة كأكبر ظاهرة وطنية تقيمها مؤسسة إعلامية.

ولقد كان للأطفال في كل ليلة من لياليها ذكريات عن ليالي «اليوم الوطني 88» مسجلين فيها أجمل المعاني الوطنية معبرين عن فرحتهم في هذه الفعالية؛ ليرسخوا معها وبها معاني الولاء والانتماء في نفوسهم، وليوثقوا ارتباطهم بماضيهم الخالد مع حاضرهم المجيد ومستقبلهم الزاهر - بإذن الله -؛ وليعانقوا حاضر وطنهم بماضيه؛ وليرسموا من أَثناء هذه المشاعر مستقبلهم ومستقبل بلدهم المشرق بإذن الله.

منذ انطلاقة فعالية «وطن عز وفخر» فقد رَأَئت حضوراً كثيفاً للأطفال الذين جاؤوا مع أولياء أمورهم، لإحياء ليالي تلك المبادرة التي استهدفت الأسر والأطفال، بغية ربط الأجيال الحالية، بماضيهم العريق، وتعريفهم بحاضرهم المشرق، واستشراف مستقبلهم الزاهر.

ولقد جالت عدسة «الرياض» بين مراسم الأطفال في هذه الفعالية لتلتقط لهم صوراً وطنية تجسد لوحات من الوفاء والحب والشوق والحنين سطرتها أناملهم ابتهاجاً بمناسبة اليوم الوطني الـ88 الذي يذكرهم بأمجاد وطنهم الخالد، وطن العز بإنجازاته الشامخة، مفتخرين بوطنهم مسجلين أسمى عبارات الحب والامتنان التي تعبر عنها عيونهم قبل أناملهم من أَثناء رسوماتهم العفوية، التي توشحت بألوان الفرحة والبهجة بكل جمالياتها، إنه شعور أصيل، يأتي متوجاً برعاية أولياء أمورهم الذين يشاركونهم الفرحة والاستبشار بيوم الوطن الغالي، وشعور جميل يتبادله هؤلاء الأطفال من أَثناء عبارات حب الوطن وترديد الأهازيج الوطنية والتغني بمفردات العرضة الريـاض التي تحمل أجمل عبارات التهاني والتبريكات للوطن وشعبه وقيادته، ومن يعيش على أرضه، في أجواء تسودها المحبّة والألفة بين الجميع.

لقد كان للأطفال أَثناء ليالي الفعالية فرحة وبهجة لا توصف يعبرون خلالها عن مشاعر الوفاء والحنين للوطن، في كل حركاتهم وسكناتهم، ويتجسد ذلك أَثناء استمتاعهم بمختلف النشاطات، يكتنفهم الحب النقي والبريء تجاه وطنهم وقيادته.

وجاءت هذه الفعالية احتفاء بيوم الوطن إدراكاً من مؤسسة اليمامة الصحفية لأهمية هذه المناسبة وقد أولت مشاركات الأطفال النصيب الأكبر من نشاطاتها إحساساً منها بأهمية غرس تلك القيم في نفوسهم فجاءت الفرحة كبيرة بفعالياتها ليعيشوا المستقبل والحاضر والماضي في هذا الحدث الْقَدِيرُ، مجسدين أجمل معاني الحب لمملكتهم وقادتهم لينسجوا منه قصة وطن ماجد وخالد في ظل حكم آل سعود منضوين تحت راية «لا إله إلا الله محمد رسول الله».

لقد تسابقت أرواح أطفالنا فرحاً واحتفاء بهذا اليوم التاريخي، وانعكس هذا الشعور على ملامحهم البريئة وابتساماتهم العفوية التي تطرز في قلوبهم معاني الحب والوفاء، وتغرس فيهم قيم الولاء والانتماء لهذه الأرض المباركة التي تضم بين جنباتها الحرمين الشريفين، قبلة المسلمين في كافة بقاع الأرض، وهذا الشعور ينمي سعادتهم بوطنهم المتفرد بهذه الميزات التي لا تتوفر لبلد آخر في العالم، ومؤسسة اليمامة الصحفية من أَثناء هذه الفعالية، لسان حالها يشكر كل من حضر، مع وعدها بالمزيد من الفعاليات الوطنية.

dfd11f937f.jpg الوطن في قلوبنا قولاً وفعلاً
8bf5c460dc.jpg احتضان بحجم حب الوطن
74f0dba0a5.jpg النصيب الأكبر من الجوائز للأطفال
1deca3a4ad.jpg حضور الدمى زاد الأطفال عشقاً
245dc9df45.jpg احتضان بحجم حب الوطن للشبل سلمان الحربي
cb49d4437e.jpg حضور كثيف يليق بالفعالية (عدسة / محمد المبارك)
9960b02e53.jpg وسم على ساعدي نقشي على بدني
ca7398659b.jpg كيف أعبر عن حجم حبك يا وطني
7f5df74c90.jpg تحت بيرق سيدي سمع وطاعة
bbf0cd3f08.jpg بدر الحربي يتوسط سلمان وهيفاء الجربا
2430c1f88e.jpg أولياء الأمور يرسخون حب ولاة الأمر
Your browser does not support the video tag.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع سعودى 365 ، أطفالنا رسموا بفرحهم معاني الحب والوفاء للوطن وقادته ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

رانيا الشمري

الكاتب

رانيا الشمري

رانيا الشامرى من مواليد جدة 1990 .. اكتب عن محليات السعودية

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق