"الضويلع" يطمئن على طبيبة جدة المعتدى عليها ويعلن متابعة الوزارة للواقعة

سبق 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

سعودى 365 التقى نائب وزير الصحة "حمد الضويلع"، اليوم، طبيبة مستشفى الملك عبدالعزيز المعتدى عليها من قبل مراجعة للطوارئ بمستشفى الملك عبدالعزيز، الثلاثاء الماضي، للاطمئنان على سلامتها.

وأكد الضويلع على متابعة الوزارة لكافة إجراءات الحق الخاص والعام الناشئ عن واقعة الاعتداء، مشيراً إلى أن الوزارة لن تألو جهداً في سبيل حماية منسوبيها وكوادرها واتخاذ الإجراءات النظامية، بما يكفل الحفاظ على حقوقهم ورد الاعتبار لهم في حالة تعرضهم لأي أذى.

إلى هذا قام "الضويلع" بجولة، اليوم، تفقد من خلالها المرافق والمنشآت الصحية بمحافظة جدة، ووقف على جاهزيتها واستعداداتها، وزار مستشفى العيون؛ حيث اطلع على المشاريع القائمة بالمستشفى التي تشمل: الطوارئ، والتغذية، وقسم التنويم، إضافة إلى المبنى الإداري واستمع إلى شرح عن نسب ومراحل المشاريع، التي وصلت إلى مراحل متقدمة في الإنجاز.

بعد ذلك توجه إلى مركز صحي حي الصفا 2؛ حيث اطلع على سير العمل بالمركز ودور المركز الوقائي والعلاجي، وما يقدمه من خدمات للمواطنين والمقيمين، كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ استمع إلى شرح تفصيلي عن آلية ربط المركز بالمستشفى وكيفية العمل في ذلك.

وحث "الضويلع" الجميع على بذل المزيد من الجهد والعمل على إِتْمام الجودة والارتقاء بمستوى الأداء في القطاع الصحي؛ لرفع كفاءة العمل وخدمة المرضى على الوجه المطلوب لتقديم أفضل الخدمات الصحية لمواطني ومقيمي هذه البلاد الغالية.

واختتم الضويلع جولاته بزيارة تفقدية لمستشفى الملك فهد داخل مدينة جدة بالأراضي الريـاض اطمأن من خلالها على سير العمل بالمستشفى والخدمات المقدمة، ولاسيما أنه يعد أحد المستشفيات المرجعية بمنطقة ؛ حيث زار أقسام الطوارئ ومدخل العيادات، وأخيرًا العناية المركزة.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع سعودى 365 ، "الضويلع" يطمئن على طبيبة جدة المعتدى عليها ويعلن متابعة الوزارة للواقعة ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

Haifa Alharbi

الكاتب

Haifa Alharbi

هيفاء الحربي طالبة دكتوراة في علوم السياسية من جامعة سوربون ـ فرنسا و صحفية حرة لا اتغاضى مقابل عملي للصحف أي أجور بل أعمل كهواية لتنوير أفكار الشعب العربي واعمل مع بعض الصحف العربية والاوروبية وارسل الخبر العاجل مباشرة وتطوعيا

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق